مندوب السودان الدائم بجنيف يلتقي المدير العام للاتحاد الدولي للبريد

في إطار سعي بعثة السودان الدائمة بجنيف الاستفادة من المنظمات الدولية المتخصصة وتعزيز الشراكات معها، إلتقي مندوب السودان الدائم بجنيف السفير علي بن أبي طالب عبدالرحمن اليوم الاثنين الموافق ١٥ مارس ٢٠٢١ بالمدير العام للاتحاد الدولي للبريد بمدينة بيرن السويسرية. وبحث اللقاء سبل التعاون بين السودان والاتحاد الدولي للبريد، لا سيما مشروعات التحويلات المالية للجاليات السودانية عبر البريد بالتعاون مع الاتحاد وتنشيط الاتفاقيات الثنائية بين بريد السودان وعدد من الدول العربية . ووقف اللقاء علي سير المشروعات المقدمة من قبل الاتحاد للسودان خاصة مشروع العنونة البريدية بالاضافة الي تحديث البريد السوداني عبر تقديم مشروعات التدريب الفني وبناء القدرات . من جانبه أعرب المدير العام للاتحاد بشار حسين عن تقديره لهذا اللقاء مشيراً الي موروث السودان الثر منذ انضمامه للاتحاد منذ الاستقلال، مؤكداً أن الاتحاد لن يألو جهداً في تقديم كامل الدعم لبريد السودان، مشيرا الي عزم الاتحاد تنفيذ مشروعات في مجالات عدة ، منها برنامج درء كوارث البريد الذي تبلغ تكلفته ١٠٠ الف فرنك سويسري( ١١٠ الف دولار ) يجري العمل عليها بين الاتحاد والبعثة وجهاز تنظيم الاتصالات والبريد. تجدر الاشارة الي ان الاتحاد يعتبر منظمة متخصصة تابعة للامم المتحدة تأسست في العام ١٨٧٤ و تبلغ عضويته ١٩٢ دولة ، و يعقد المؤتمر العام في الفترة من ٧ الي ٢١ اغسطس القادم ، ونشير الي أن السودان عضو بمجلس ادارة الاتحاد وتنتهي ولايته بنهاية العام الجاري.

sudan, flag, map

السودان يعلن انضمامه إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب والاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري

أعلن السودان مؤخرا انضمامه إلى اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة والاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، تؤكد هذه الخطوة الهامة على الالتزام القوي للحكومة الانتقالية السودانية بالعمل وفقًا للوثيقة الدستورية ، لدعم مبادئ حقوق الإنسان وحمايتها بكل الوسائل الممكنة. حيث يعد الانضمام لهاتين الاتفاقيتين خطوة إيجابية نحو التعامل مع قضايا حقوق الإنسان واحترام تلك الحقوق وحمايتها. سيساهم الانضمام لهاتين الاتفاقيتين في خلق مجتمع تحكمه الحرية والعدالة، وذلك من خلال سن وتعزيز الأطر القانونية التي تجرم هذه الممارسات لما لها من طابع غير إنساني ومهين لكرامة الإنسان كما يؤكد الانضمام للاتفاقيتين حرص السودان على تعزيز علاقاته مع المجتمع الدولي من أجل دعم حقوق الإنسان ، لا سيما من خلال موقعه كنائب رئيس مجلس حقوق الإنسان الحالي. كما يعزز سعى السودان إلى إعلاء قيم الحرية والسلام والعدالة.

السودان يستأنف عملية الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية

عقد اليوم الموافق 17 مارس 2021م إفتراضياً الإجتماع غير الرسمي لفريق عمل إنضمام ‏السودان لمنظمة لتجارة العالمية بمشاركة معالي وزير التجارة السيد/ علي جدو والمندوب ‏الدائم لبعثة السودان بجنيف السفير علي بن أبي طالب عبدالرحمن، وذلك برئاسة السفير ‏كاتسورو ناجاي رئيس فريق العمل ونائب المندوب الدائم لبعثة اليابان وبحضور السيد آلان ‏وولف نائب مدير منظمة التجارة العالمية وعدد من الدول الأعضاء بالمنظمة.‏ تناول الاجتماع استعدادات السودان لاستئناف عملية الانضمام من خلال تحديث الوثائق ‏وتعديل القوانين بما يتماشى مع القوانين العالمية المنظمة للنظام التجاري العالمي، بجانب ‏إستعراض رؤية السودان حول الجدول الزمني المقترح لاستكمال الانضمام. ‏ وأكد معالي الوزير خلال كلمته التي ألقاها في الإجتماع على الإلتزام السياسي الكامل وتوفر ‏الإرادة السياسية على أعلى المستويات بالسودان لإكمال عملية الإنضمام خلال الفترة ‏الإنتقالية، مشيراً إلى إيمان السودان بأن أهمية الإنضمام تكمن في تنويع وتحديث الإقتصاد ‏السوداني من خلال تعزيز جذب الإستثمار وتحفيز النمو الإقتصادي الأمر الذي يساعد بشكل ‏أساسي في تحقيق عملية الإصلاح الإقتصادي المنشودة، ‏ من جانبه أطلع السيد المندوب الدائم السفير علي بن أبي طالب الاجتماع على تكوين مجلس ‏الأمانة العامة لشئون منظمة التجارة العالمية برئاسة معالي وزير التجارة والذي تم تعيينه ‏مفاوضاً قومياً للإنضمام كذلك، ويتكون المجلس من وكلاء الوزارات ذات الصلة والهيئات ‏المعنية كذلك، كما تتضمن القرار تعيين السيد المندوب الدائم عضواً ومفاوضاً قومياً مناوباً.‏ تقدمت الدول الأعضاء خلال الاجتماع ببيانات داعمة في مجملها للسودان في مسيرته نحو الانضمام ‏ومشيدة بالتطورات الايجابية التي أجرتها الحكومة السودانية في هذا الملف، حيث تحدث كل ‏من ممثلي المجموعة الافريقية، المجموعة العربية، الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون ‏الخليجي بجانب بعثات كل من الولايات المتحدة الامريكية، جمهورية مصر العربية، تركيا، ‏الصين، اليابان، سلطنة عمان، كينيا وتشاد إنابة عن مجموعة الدول الأقل نمواً.‏ الجدير بالذكر أن السودان قدم طلب انضمامه للمنظمة في أكتوبر عام ١٩٩٤م حيث تم عقد ‏أول اجتماع لفريق العمل في العام ٢٠٠٣م وعقد الاجتماع الرابع لفريق العمل في العام ‏‏2017م، كما شهدت مسيرة انضمامه تذبذبات أدت في معظم الأحيان إلى تعطيلها، كان ‏السبب الأساسي فيها سياسات النظام السابق المقيدة للحريات التجارية، إلا أن الملف شهد ‏تطوراً ملحوظاً عقب ثورة ديسمبر المجيدة عبر إنتهاج سياسات تتسم بالشفافية والانفتاح ‏بجانب تعديل التشريعات المنظمة للنظام التجاري المحلي.‏